برنامج هولدا كلارك لإزالة الطفيليات والسرطان بالأعشاب

0

برنامج هولدا كلارك لإزالة الطفيليات والسرطان بالأعشاب


من المعروف أن الطفيليات يمكنها أن تسبب ضرراً هائلاً لجسم الإنسان، تدمّر جهاز المناعة وتسبب الأمراض المختلفة... لذلك، ورغم أن تكاثر وتجول الطفيليات في أجسامنا يعتبر شيئاً عادياً، لكن من الضروري جداً التخلص منها بشكل منتظم.
إن التخلص من كل أنواع الطفيليات أمر مستحيل باستخدام الأدوية الطبية الكيميائية، لأن كل واحد منها يقتل نوع أو اثنين فقط... وهذه الأدوية أيضاً تجعلك متعباً ومريضاً بسبب آثارها الجانبية.. تخيل تناول عشر أنواع أدوية سوية لتقتل دزينة من الطفيليات فحسب!
بالرغم من أن كثيراً من الأعشاب الطبية لها خواص مضادة للطفيليات، لكن الطبيبة العالمة هولدا كلارك اكتشفت أن ثلاثة أعشاب سوية فحسب، قادرة على تخليص جسمك من أكثر من 100 نوع طفيليات دفعة واحدة!! ودون أي أثر جانبي حتى الصداع! دون دوار أو غثيان! دون أي تداخل دوائي مع أي دواء آخر قد تكون تتناوله أيضاً!
وتؤكد هولدا كلارك أن سبب جميع أمراضنا حتى السرطان والإيدز يعود للطفيليات والتلوث الكيميائي.. اقرأ أكثر هنا:  ...الطفيليات ونفسية الإنسان والإيدز والسرطان
قبل أن أذكر لكم هذه الأعشاب المعروفة، لا بد من تذكر أن هناك طريقة فعالة جداً وقادرة على تعقيم الدم والجسم بكامله من الطفيليات (إضافة للجراثيم والفطريات والفيروسات) عن طريق تطبيق تيار كهربائي بسيط على الدم عبر الجلد، بسهولة وأمان في البيت عن طريق جهاز بوب بيك الكهربائي الذي يمكنك أن تصنعه بنفسك.. المكتشف بوب بيك عندما أجرى تحليلاً للدم في أحد الأيام، تفاجأ الطبيب المحلل كثيراً من النتائج وقال له: هذه أول مرة خلال 15 سنة من عملي في المختبر أرى عينة دم خالية تماماً من كل أنواع الطفيليات! ليس هذا فحسب، بل أن نقطة الدم في العينة بقيت حيّة لفترة أطول بعشرة مرات من عينات الدم العادية! للمزيد اقرأ هنا: www.alaalsayid.com/ebooks/Beck_Ar.doc
نعود لأعشاب هولدا كلارك، وهي ربما تكون أوفر وأسهل لك وهي متوافرة في كل بلد..
وهناك بحث واكتشاف جديد أن عشبة منها هي الشيح: تقتل 98% من خلايا السرطان خلال 16ساعة!
1- قشور الجوز الأسود (from black walnut tree - juglans nigra):
وهي علاج قديم مستخدم عند الهنود الحمر في أميركا كمضاد للطفيليات، الجراثيم، الفيروسات والفطريات... المواد الفعالة فيها هي: juglone, tannin, iodine .. الصبغة المستخلصة من قشور (الجوز الأسود) الخضراء الطازجة تقتل المراحل البالغة من الطفيليات.
قشور الجوز العادي الموجود في بلادنا  Juglans regiaوأنواع الجوز الأخرى تحتوي أيضاً على نفس المواد الفعالة (ربما بنسبة أقل من الجوز الأسود لكنها نافعة وكافية).
يمكنك شراء الصبغة جاهزة عبر الانترنت، أو استخلاصها بنفسك بسهولة أفضل:
طريقة تحضير صبغة قشور الجوز فائقة القوة... ستحتاج:
* أكبر وعاء عندك من السيراميك أو الزجاج أو معدن مطلي جيداً من الداخل (لا تستخدم أي معدن مكشوف كالستانلس أو الألمنيوم أو التيفال) سعته حوالي 10لتر.
* حبات الجوز الأسود أو الجوز البلدي وهي لا تزال ضمن القشرة الطازجة، 50% على الأقل خضراء لم تجف أو تسودّ بكاملها بعد، بكمية تكفي لملئ الوعاء.
* كحول نقي عيار 50% تقريباً (أو 95% مدده إلى نصف كحول مع نصف ماء مقطر جيد) ما يكفي لغمر كمية الجوز.
* نصف ملعقة شاي من بودرة فيتامين سي
* قطعة بلاستك أو سيلوفان للتغطية
* أوعية زجاجية مرطبان مع غطاء أو قناني زجاج.
...شجرة الجوز الأسود أو البلدي تنتج حبات الجوز الخضراء في الخريف... الجوزة طبعاً تكون داخل الكرة لكننا سنستعمل الكرة كما هي دون تقشير أو تكسير، لأن المواد الفعالة موجودة في القشرة الخضراء الطازجة الخارجية.
اغسل حبات الجوز جيداً بماء بارد، وفرشاة إذا كانت متسخة بالتراب، ضعها في الوعاء واغمرها بالكحول أكبر كمية ممكنة دون ملامسة الغطاء... انثر فوقها نصف كمية فيتامين سي... غطها بإحكام بقطعة نايلون ثم غطاء ثقيل.... دعها منقوعة ثلاثة أيام.
بعدها ارمي حبات الجوز واسكب السائل في أوعية زجاجية كالمرطبان أو القناني، قم بتقسيم ما بقي من فيتامين سي على الأوعية... املأ الأوعية قدر الإمكان لتقليل كمية الهواء.
إذا كان للأوعية غطاء معدني، أولاً ضع غطاء نايلون تحته ثم أحكم إغلاق الغطاء فوقه.
ستبقى فعالية المحلول قوية عدة سنوات إذا لم يفتح الوعاء، حتى لو صار لونه غامقاً.
تذكر لا تستخدم ماء الحنفية في الوصفة ولا أي نوع من الماء المباع في قناني بلاستك.. الأفضل هو ماء مقطر جيد.

2- الشيح أو الأفسنتين (from Artemisia shrub - artemisia absinthum):
نبات معروف منذ القدم بأنه مبيد للديدان الطفيلية، ويساعد الناس ضعفاء الهضم أو الذين عندهم عسر بالهضم.... إنه يزيد من درجة حموضة المعدة ومن إنتاج عصارة الصفراء... كبسولات من الشيح المطحون حديثاً تقتل المراحل اليرقانية من الطفيليات... أفضل أنواع الكبسولات الفارغة للشراء هي الشفافة النباتية المصنوعة من النشاء.
3- كبش القرنفل المعروف (from clove tree - eugenia caryophyllata):
له خواص مضاد للطفيليات، مضاد للفطريات، مضاد للفيروسات ويوقف الالتهابات... وكذلك يزيل الألم... كبسولات من كبش القرنفل المطحون حديثاً تقتل بيوض الطفيليات.

هذه الأعشاب الثلاثة يجب أن تستخدم سوية في البرنامج لكن كمكونات مستقلة عن بعضها... فقط إذا استخدمتهم معاً ستخلص جسمك من الطفيليات... إذا قتلتَ فقط المراحل البالغة، فستنمو المراحل الفتية والبيوض لتعطي بالغة بعد فترة قريبة.. وإذا قتلت فقط البيوض، فملايين المراحل الموجودة سلفاً في جسمك ستتحول لبالغة وتضع المزيد من البيوض..... يجب أن تستعمل الأعشاب الثلاثة سوية في فترة معالجة واحدة.
الطفيليات عندما تموت تحرر سمومها مثل الأمونيا (النشادر)... أكثر من شرب الماء وعصائر الخضار الطازجة في أيام التنظيف لتساعد على التخلص منها.. ولمن يجد عنده حبوب أحماض أمينية طبيعية في الصيدلية (Ornithine and arginine) (ليست إلزامية لنجاح برنامج التنظيف) فقط لمن يجد يمكنه أخذها مع العلاج لطرح فائض النتروجين، وهي أيضاً تحمي الكبد من الأضرار الناتجة عن تناول الأدوية والكيماويات وتنشط إعادة بنائه، وتقوي جهاز المناعة، تساعد الهرمونات وتقلل من نمو الأورام.

ماذا تحتاج؟
* خلاصة صبغة قشور الجوز الأسود أو العادي المركزة
* كبسولات من الشيح الأفسنتين (200-300ملغ في الكبسولة)
* كبسولات من كبش القرنفل (500ملغ في الكبسولة)
* لمن يجد: Arginine (500mg per capsule) - Ornithine (500mg per capsule)

 صبغة قشور الجوز الأسود: 
خذ الجرعة المقترحة أدناه بالجدول في نصف كوب من الماء... اشربها بهدوء على معدة فارغة قبل تناول الوجبة مثلاً... ارتشفها ببطء لا تبتلعها بسرعة.. ضع معها قليلاً من الدبس إذا تضايقت من طعمتها أو يمكنك أن تخلطها مع العصير.. المهم اشربها بكاملها خلال 15دقيقة تقريباً.
الجرعة القصوى ستقتل كل المراحل المتبقية عبر الجسم بما فيها محتويات الأمعاء (وهو مكان لا تصل إليه الجرعات الصغيرة ولا التيار الكهربائي من جهاز الزابر)... كمية الكحول ضمن الصبغة قليلة في الجرعات، لكن أحياناً لبعض الناس ذوي الحساسية قد يسبب بعض النعاس أو الخمول في الذهن، عندها الجلوس بضعة دقائق من الراحة تكفي لزوال الأثر.
على مدى سنة: خذ 2 ملعقة من الصبغة المركزة كل أسبوع إلى أن يصبح مرضك المزمن (مثل السرطان) شيئاً من ذاكرة النسيان... هذا لقتل أي مراحل من الطفيليات قد تلتقطها من عائلتك وأصدقائك أو حيواناتك الأليفة.
أفراد العائلة والأصدقاء المقربين عليهم أيضاً أن يأخذوا 2 ملعقة كل أسبوعين ليتجنبوا إعادة إصابتك بالعدوى.. فقد تكون أجسامهم مأوى لبضعة مراحل من الطفيليات في قناتهم الهضمية دون أن تكون لديهم أعراض إصابة... لكن عندما تنتقل هذه المراحل إلى شخص كان لديه سرطان، ستتوجه فوراً لتبحث عن الأعضاء غير المتعافية بعد لتصيبها وتتكاثر فيها.
قد تتساءل لماذا عليك أن تنتظر خمسة أيام قبل أن تأخذ الجرعة الكبيرة منه.. هذا فقط لراحتك، فقد يكون لديك معدة حساسة أو بعض القلق تجاه التسمم أو الآثار الجانبية... في اليوم السادس ستكون قد أقنعت نفسك بأنه لا يوجد سمية ولا آثار جانبية.
إذا أردت المضي بسرعة.. في الواقع، إذا اقتنعت بعد القطرة الأولى بالقوة الشفائية للصبغة، يمكنك أخذ الجرعة الكبيرة منذ اليوم الأول.
وإذا أردت المضي ببطء لا مشكلة... إذا كنت متردداً تجاه فعالية الأعشاب أو قلقاً من تأثيراتها فاستمر بالنقاط وقم بزيادة الجرعة تدريجياً بالسرعة التي تريدها حتى تصبح شجاعاً كفاية لأخذ الجرعة الكبيرة الحاسمة.

 كبسولات الشيح: 
خذ منها الجرعة المحددة في الجدول أدناه.. خذ الكبسولات سوية في جرعة واحدة (يمكنك بلع بعضها على دفعات إلى أن تشربها كلها)..... ثم خذ 7 كبسولات مرة في الأسبوع بعد برنامج التنظيف، هذا يشكل احتياط مستمر للحماية من الطفيليات.
حاول ألا تنقطع عن البرنامج خاصة قبل اليوم السادس، لتضمن موت الديدان المعوية البالغة بأكملها... بعد ذلك، يمكنك الاستمرار ببطء أكثر إذا أردت... كثير من الأشخاص ذوي المعدة الحساسة يفضلون البقاء لفترة أطول على نفس الجرعة بدلاً من زيادتها حسب الجدول... يمكنك اختيار ما يناسبك لكن بعد اليوم السادس.
تحذير: النساء الحوامل والمرضعات والأطفال الرضع يجب ألا يتناولوا الشيح

 كبسولات كبش القرنفل: 
إن كبش القرنفل الجاهز المطحون من السوبرماركت لااااايعمل! لأنه فقد خواصه المضادة للطفيليات منذ فترة طويلة... اجلب البراعم كاملة واطحنها طازجة في البيت بنفسك.

 أحماض أمينية من الصيدلية لمن يجد عنده، وهي ليست شرط أساسي للبرنامج.. يمكنك القيام به من دونها دون أي مشكلة:
ORNITHINE
ابدأ بتناول 2 كبسولة وقت النوم أول ليلة.. و4 ثاني ليلة... خذ 6 ثالث ليلة.. بعد ذلك خذ 4 او 6 وقت النوم كل ليلة إلى أن تجد نفسك تنام بعمق.. عندها توقف عن تناوله وانظر ما إذا كان نومك جيد بدونه... لا تقلق فهو لا يسبب عادة الإدمان.

ARGININE

إن تناول ORNITHINE وقت النوم قد يعطيك طاقة كثيرة في اليوم التالي، بحيث لن تحتاج لتناول ARGININE في الصباح.. لكن مع إقلاعك عن القهوة والكافيين (هذا مقترح جيد) إذا ظهر لديك نعاس كثير في الصباح، خذ كبسولة واحدة من ARGININE عند الاستيقاظ وواحدة قبل الغداء والعشاء... ربما تجعلك منفعلاً قليلاً، فقلل الجرعة إذا حدث ذلك.

لا يوجد هناك أي تداخل دوائي مع هذه الأحماض الأمينية... لا حاجة لإيقاف أي معالجة يقترحها عليك الطبيب العادي أو في الطب الأصيل البديل.

 

 جدول جرعات أعشاب الطفيليات 

 

جرعة صبغة قشرة الجوز الأسود المركزة

كبسولات الشيح (200-300ملغ)

كبسولات كبش القرنفل (500ملغ)

اليوم:

تؤخذ مرة واحدة في اليوم، مثلاً قبل الوجبة في نصف كوب ماء

تؤخذ الكبسولات مرة واحدة في اليوم، على معدة فارغة (قبل الوجبة)

تؤخذ الكبسولات ثلاث مرات في اليوم، مثلاً في أوقات الوجبات

1

1 قطرة واحدة

1 كبسولة

1-1-1

2

2

1

2-2-2

3

3

2

3-3-3

4

4

2

3-3-3

5

5 قطرات

3

3-3-3

6

2 ملعقة شاي

3

3-3-3

7

الآن 2 ملعقة مرة بالأسبوع

4

3-3-3

8

مكرر

4

3-3-3

9

مكرر

5

3-3-3

10

مكرر

5

3-3-3

11

مكرر

6

3

12

مكرر

6

الآن 3 مرة بالأسبوع

13

مكرر

7

مكرر

14

مكرر

7

مكرر

15

مكرر

7

مكرر

16

مكرر

7

مكرر

17

مكرر

الآن مرة بالأسبوع

مكرر

18

مكرر

مكرر

مكرر

هنا بعد 18 يوم لا حاجة للمحافظة على مواعيد صارمة، بدلاً من ذلك يمكنك اختيار أي يوم من الأسبوع لتتناول فيه كل مكونات البرنامج سوية.

في حالة السرطان، استمر ببرنامج الصيانة من الطفيليات بصورة دائمة لمنع إعادة العدوى:

وهو: خذ مرة واحدة في الأسبوع: 2 ملعقة شاي من صبغة قشور الجوز + 7 كبسولات من الشيح + 3 كبسولات من كبش القرنفل... 

بالشفاء من كل داء

..من المصادر:

كتاب هولدا كلارك : The Cure for All Diseases

محاضرات Bob Beck ,protocol استرجع صحتك وطاقتك

 

فيتامين ب ١٧ - B17

0

يموت مئات الألوف سنوياً بسبب مرض السرطان في أميركا لوحدها والملايين في العالم... ويصاب أكثر من 50 مليون أميركي بشكل أو مرحلة من مراحل السرطان!! لكن يمكننا إيقاف هذه المهزلة فوراً وبالاستناد على حقائق علمية تماماً لكنها مكبوتة إعلامياً وممنوعة من الانتشار بسبب أهل المصالح والأشرار...
"العلاج للسرطان معروف منذ زمان!.. وهو موجود في الطبيعة.. لكنه غير متاح بكثرة لعامة الناس، لأنه لا يمكن تسجيله كبراءة اختراع وحماية ملكيته... لهذا فالعلاج ليس جذاباً تجارياً لشركات ومصانع الأدوية الكيميائية"

لا حاجة لمزيد من الأدوية.. ولا حاجة للمكملات الغذائية.. لا جراحة ولا أشعة ولا علاج كيميائي سام، ولا لأي طريقة علاج أخرى لأنها تعالج العَرَض فحسب (الكتلة الورمية مثلاً) وتتجاهل السبب...
نحتاج فقط.. الحقيقة.. وأنت أيها الإنسان لك حرية الخيار..
شاهد هذا الفلم الآن: World Without Cancer
وهذا أيضاً فلم فضيحة وهام: The Medical Industry and Cancer
G. Edward Griffin
وهذا ملخص عنه:
في العقود السابقة، تم خداع الناس حول مجموعة من الأمراض التي بدأت بالظهور آنذاك وذلك بغرض الترويج لمجموعات دوائية وذلك على يد شركات الأدوية وبعض الأطباء. والنتيجة أن هذه الشركات والأطباء كانوا قد كسبوا من الأموال الملايين لكن ملايين من الناس كذلك كانت تصاب بالسرطان...
على سبيل المثال روج أن داء الاسقربوط والبلاغرا يتسبب في حدوثهما فيروسات غير معروفة ثم لاحقاً قيل أن السبب عوز فيتامينات معينة (الفيتامين C في داء الاسقربوط والفيتامين B في البلاغرا).
تبين إذاً أن السبب الأساسي للمرض هو النمط الغذائي غير المناسب. وعلى وجه الخصوص عوزالفيتامين B17  أو الأميجدالين  وهو من مواد تسمى Nitrozides. وهذه المركبات تتوافر كثيراً في الطبيعة في حوالي 1400 نوع نبات مأكول.. خاصة بذور الفاكهة من اللوزيات، كبذر المشمش والتفاح والدراق والخوخ والكرز واللوز المر الطازجة، ولكن أيضاً العديد من الأعشاب القصيرة، عشب القمح، نبات الذرة كأوراق، البقوليات المبرعمة، sorghum، الدخن، cassava، بذور الكتان، وغيرها الكثير من الأطعمة الغير موجودة في نظام الغذاء الحديث.
أكدت التجارب أن الحيوانات الأليفة أو المنزلية تصاب بنفس سرطانات الإنسان لأنها تقتات مما يقدمه لها من مكملات...ومدعمات....لكن الحيوانات البرية لم تكن تصاب إلا عندما يتدخل الإنسان...
وكذلك فإن الشعوب القديمة مثل سكان الاسكيمو وقبائل الهونزا كانوا من المعمرين حيث كانوا يعيشون مئات السنين دون أي مرض والسبب أن غذائهم كان متكاملاً ونسبةB17 فيه أكثر 200 مرة مما هي عليه في الأنظمة الغذائية الحديثة.. لم يكن هناك مال عند الهونزا، فكانوا يقدرون ثروة الشخص بما يملك من أشجار المشمش!!
وكان بعدها من يعيش من تلك الشعوب نظاماً غذائياً (سريع أو أمريكي) مغايراً لعاداتهم الغذائية يصاب بالسرطان والأمراض التي نجدها لدى من يتناول هذه الوجبات السريعة.
تماماً عكس ما يعلمونا في الجامعات والطب أن بذور الفاكهة خاصة المرة سامة جداً لأن فيها الأميجدالين Amygdalin  ومركبات السيانيد السامة، في الحقيقة هذه المواد بجرعات طبيعية مناسبة هي الدواء الذي يمنع ويعالج السرطان!!
قال العالم John Beard أن لا فرق بين الخلايا السرطانية والخلايا الغاذية (المغذية) trophoblastالموجودة لدى الجنين في المراحل الأولى من الحمل. حيث أن هذه الخلايا الغاذية تتكاثر بسرعة وتتمايز بغية الوصول إلى الخلايا الجسمية... ويبقى القليل من هذه الخلايا في الجسم حيث تتركز بنسبة 80% في الأعضاء المنشئة (الخصى والمبايض).
إضافة إلى ما سبق وجد الهرمون الانثوي الاستروجين estrogen موجود عند الجنسين، وفي أي مرض حيث يلعب دور المحفز.
وتكون عندها المعادلة على الشكل التالي :
الخلايا الجسمية + الاستروجين = خلايا غاذية (أي عادت الخلية الجسمية للمرحة الجنينية من حيث القدرة على التكاثر السريع غير المسيطر عليه) والنتيجة..... السرطان.
بالانتقال للحديث عن دفاعات جسم الإنسان، فإن الخلايا البيضاء تعتبر خط الدفاع الأول وتهاجم أي جسم أو عنصر غريب، وبما أن الخلايا الغاذية ليست "عنصر غريب" فإن هذه الخلايا تفلت من دفاعات الجسم.
لمعاكسة هذا الفعل تقوم العضوية بإرسال هرمون التريبسين trypsin  والذي تفرزه البانكرياس، وعندما يصل هذا الأنزيم بكميات كافية إلى الخلايا الغاذية فإنه يحل الغلاف البروتيني لها مما يغير من تركيبها ويجعلها عرضة لهجوم الخلايا الدفاعية.
بالمقابل نلاحظ أنه لدى الجنين تموت الغاذية في الأسبوع الثامن من الحياة الجنينية وذلك في الوقت ذاته الذي يبدأ فيه البانكرياس بالعمل وإفراز هذا الهرمون.. وإذا راجعنا الأدب الطبي نجد أن البانكرياس من الأعضاء التي نادراً ما تصاب بالسرطان !!
في حال كان البانكرياس معطلاً أو ضعيف ، ما العمل؟
هنا يظهر خط الدفاع الثاني متمثلاً بالفيتامينB17
يتألف هذا الفيتامين من وحدتي سكر S-S ووحدة سيانيد CYD  ووحدة بنزالدهيد BZO
يتفعل هذا الفيتامين بوجود أنزيم مفعل unlocking enzyme يتم التفعيل بفصل وحدتي السكر عن باقي المركب.نجد هذا الأنزيم بتراكيز كافية حول الخلايا السرطانية فقط وهذا ما يجعل هذا الفيتامين ساماً للخلايا السرطانية تحديداً.
إضافة إلى أنزيم آخر هو protecting enzymالذي يتمتع بالقدرة على تفكيك السيانيد إلى مركباته الدقيقة.
الاسم التجاري لهذا الفيتامين Vitamin B17  أو Amygdalin  أو  Laetrile ~ وهو أقل سمية من السكر!! ولم تلاحظ تأثيرات جانبية سيئة لهذا العقار على حيوانات التجربة سوى زيادة الوزن والحركة...
إن كل طرق العلاج الحديثة تعمد إلى نزع واستئصال الكتلة الورمية النامية فقط دون أن تعالج السبب...
وبالتالي رحلة البحث عن الحقيقة ضرورية حتى نصل إلى المعرفة.. وبوصولنا إلى المعرفة يزول أي مرض وأي عرض... ويبقى الصحة والوعي.

كمختصر مفيد: إذا لم يكن لديك سرطان وأردت أن تحمي نفسك منه، تناول 7 إلى 10 بذور مشمش طازجة في اليوم (وهي مرّة، يمكنك تناولها مع أي شيء حلو كالدبس أو العسل) أو ما يماثلها من أطعمة وبذور أخرى تحوي Laetrile أو  B17... وابدأ بجرعة منخفضة حبة أو اثنتين ثم زدها بالتدريج.... ابقى بعيداً عن السكر المكرر فهو يغذي السرطان، والكافيين في القهوة خاصة والشاي الأحمر (سيء جداً للكبد والكلى) والطحين الأبيض (الذي يتحول بسرعة إلى سكاكر).. اقرأ بنفسك محتويات طعامك وتعلم ما هي المحتويات إذا اشتريت أي شي معلب... حاول تناول أطعمة نيئة أكثر وتجنب الأطعمة المعالجة والمكررة...
إذا كان لديك سرطان وخاصة الحالات المتقدمة: يجب القراءة أكثر عن علاج فيتامين B17: المزيد هنا، والاستعانة بمساعد من المجال الطبي، حيث يلزم إعطاء Laetrile حقن في الدم تدريجياً حتى 9 غرام في اليوم 21 يوم مع تناول حتى 6 بذور مشمش في الساعة من النهار، مع وجبة أناناس طازج يومياً، وفيتامين سي تدريجياً من 1غرام حتى 10 أو 25 غرام في اليوم.. إضافة للإكثار من عصير الخضار والفاكهة الطازجة تدريجياً حتى 1كوب في الساعة... وغيرها.

ملاحظة: ليس لنا أي غاية تجارية من نشر هذه الحقائق والمعلومات.. ليس لدينا أي هدف لترويج مادة أو بيع أي وصفة أو برنامج علاجي... ومثل هذه العلاجات الطبيعية "البديلة"، رغم أن بعضها معروف منذ عشرات السنين ومنتشر بين الناس، إلا أن الهيئات الطبية الرسمية دوماً ترفض التحقق منها والاعتراف بفعاليتها، لا بل ترفضها أو تمنعها، لأن هدفها الأول والأخير بيع الأدوية الكيميائية والعمليات الجراحية والإشعاعية، والتجارة بالمرض والمريض...
فاستفتي قلبك.. شاهد واقرأ وعالج نفسك بنفسك... مع أمنياتنا لك بالفائدة والشفاء.. وإذا مرضتُ فالله يشفينِ...
رجاء إذا قدر أحد على ترجمة كامل الفلم وإرسال الترجمة لنشارك بها الجميع.

شاهد الفلم.. هناك عدة شهادات شفائية مذهلة... ويمكنك تنزيل الكتاب هنا:
http://www.cancure.org  استخدم بروكسي إذا كان الموقع مغلق!

تصريح: المعلومات هنا للثقافة العامة، وليست بديلاً عن رأي الطبيب المختص.. رجاء راجع طبيبك في حالة الإصابة بأي مرض.. وإن تطبيق أي من المعلومات في هذه الصفحة يكون على مسؤوليتك الخاصة.
وعليك في الواقع استشارة طبيبك قبل استخدام الأملاح، المعادن، الأغذية، العطور، أصبغة الشعر، محسنات الجلد، مشروبات الدايت الحمية، الزيوت العطرية، اليود، سم الأفاعي، معاجين الأسنان، الكريمات، الأسبارتام، الكحول، السجائر، الصوابين، المواد الغذائية الحاوية على MSG، وأي منتج مذكور في هذه الورقة.!!

تحليلات كيميائية مقارنة وتجارب سريرية لعلاج الإستسقاء بأبوال الإبل

0


من أبحاث المؤتمر العالمي السابع للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بدولة الإمارات-دبي  1425هـ  - 2004م
د. محمد أوهاج محمد

الملخص
بول الإبل العربية، وحيدة السنام يستخدم طبياً منذ قرون في أجزاء متفرقة من الدول العربية. يشرب في الغالب لعلاج الاستسقاء وبعض الأمراض الباطنية المستعصية كما يستعمل موضعياً لبعض الأمراض الجلدية وللشعر. أشار القرآن الكريم في سورة يس للاستعمال الطبي لأبوال الإبل في قوله (ولهم فيها منافع ومشارب أفلا يشكرون) وأوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم في حديث العرنيين.
تهدف الدراسة الحالية لإجراء تحليلات مقارنة لأبوال الإبل بالإضافة إلى تجارب سريرية لعلاج الإستسقاء بأبوال الإبل. أجريت التجارب في مستشفى ود مدني التعليمي – السودان. وتم تشخيص 30 حالة من مرضى الاستسقاء Ascites بواسطة ثلاثة من اختصاصي الباطنية بعد إجراء الفحوصات (الدم لوظائف الكبد، وظائف الكلى، الهيموجلوبين، منظار الجهاز الهضمي والموجات فوق الصوتية)  قبل وبعد الدراسة بإشراف إختصاصى علم أمراض. صنفت الأمراض المسببة للاستسقاء في الحالات أعلاه على النحو التالي: 14 فرط الضغط البابى بداء المنشقاتBilhazial Portal Hypertention بينما 8 الاستسقاء نتيجة لتليف (أو تشمع) الكبد والـ 8 الأخيرة تعانى من المسببين معاً. قسم المرضى ألى مجموعة دراسة 25 مريضاً) يتم علاجهم بجرعة يومية صباحية 150ml من بول الإبل ومجموعة عيارية (5 مرضى) عولجت بعقار الفروساميد Frusemide 40 mg injection   مرتين يومياً لمدة أسبوعين لكل مجموعة. تم قياس محيط البطن، وزن المريض، حجم البول وعدد مرات الإسهال يومياً عند كل مريض طول فترة الدراسة.
من نتائج الدراسة الكيميائية وجد أن أبوال الإبل تتميز بالتركيز الأعلى في أغلب المكونات. أملاح البوتاسيوم، الماغنيسيوم، الكالسيوم، النحاس و الحديد بالإضافة إلى اليوريا، البروتين والكرياتينين في أبوال الإبل مرتفعة جدا بالمقارنة مع بول البشر. بينما أملاح الصوديوم، الزنك، الحامض البولى والكرياتين منخفضة نسبياً. من ناحية التجارب السريرية أظهرت كل من المعالجتين إنخفاضاً واضحاً في حجم الاستسقاء، بيد أن الانخفاض  كان أسرع نسبياً في الحالات المعالجة بعقار الفروساميد المعروف بفعاليته الإدارية. وجد أن بول الإبل يعمل كمدرر بطئ ومسهل جيد.  بول الإبل يوفر لمرضى الاستسقاء الأملاح الضرورية وبعض البروتينات خاصة الألبيومين.  أربعة من المرضى في مجموعة الدراسة (16%) استمروا في استعمال أبوال الإبل لمدة شهرين. وكانت النتيجة أن تليف الكبد زال تماماً، حسب نتيجة الموجات فوق الصوتية، حيث رجعت الكبد لحالتها الطبيعية في الحجم، الملمس والوظائف حتى بعد متابعة المرضى لفترة مابين 9 إلى 18 شهراً.


اكتشاف في ألبان الإبل..

0


د. عبد الجواد الصاوي

عرف الإنسان عائلة الجمال منذ ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد؛ كوسيلة مفضلة له في السفر وحمل الأثقال، وكمصدر غذائي له يشرب من ألبانها ويأكل من لحومها، وقد انتشرت الجمال في جميع قارات الدنيا وهي نوعان : الجمال العربية ذات السنام الواحد وتنتشر في صحراء الجزيرة العربية وصحراء أفريقيا ومنها انتشرت للبلاد الأسيوية وغيرها. والجمال ذات السنامين وتوجد في منطقة جبال الهيملايا بالهند وبعض البلاد الأخرى. ويعتبر لبن الإبل الغذاء الرئيسي للبدو في الصحراء ويعتبرونه أفضل الألبان قاطبة

ويفضلونه طازجا في معظم الحالات. ويتفاوت مذاق اللبن من شدة الحلاوة إلى فاتر ومالح، ويتوقف طعمه على نوع الطعام المقدم للإبل.

وقد اهتم العلماء بالأبحاث المتعلقة بألبان الإبل في الربع الأخير من القرن العشرين فأجريت مئات الأبحاث على أنواع الجمال، وكمية الألبان التي تدرها في اليوم وفترة إدرارها للألبان بعد الولادة، ومكونات لبن الإبل. وبعد دراسات مستفيضة خلص العلماء إلى أن لبن الإبل يعتبر عنصراً أساسياً في تحسين غذاء الإنسان كما ونوعًا

مكونات لبن الإبل:

يتدرج لبن الإبل في مكوناته بناء على مرحلة الإدرار وعمر الناقة وعدد أولادها وكمية ونوع الطعام الذي تتغذى عليه، وكذلك على كمية الماء المتوفر للشرب. ويعتبر لبن الإبل عالي القلوية ولكن سرعان ما يصير حمضيا إذا ترك فترة من الزمن إذا يتراوح PH من 6.5 إلى6.7? ويتحول للحمضية بسرعة حيث يزداد حمض اللاكتيك من 0.03 بعد ساعتين إلي 14? بعد 6 ساعات، ويتراوح الماء في لبن الإبل من 84 إلى90? من مكوناته وتتراوح الدهون في اللبن في المتوسط حوالي 5.4 ، والبروتين حوالي 3? ، ونسبة سكر اللاكتوز حوالي 3.4 والمعادن حوالي 0.7? مثل الحديد والكالسيوم والفوسفور والمنجنيز والبوتاسيوم والماغنيسيوم وهناك اختلافات كبيرة في هذه المركبات بين الأنواع المختلفة من الإبل وتعتمد على الطعام والشراب المتوفر لها. ونسبة الدهون إلي المواد الصلبة في لبن الإبل أقل منها في لبن الجاموس حيث تبلغ في لبن الإبل 31.6? بينما في الجاموس 40.9? كما أن الدهون في لبن الإبل توجد على هيئة حبيبات دقيقة متحدة مع البروتين لذلك يصعب فصلها في لبن الإبل بالطرق المعتادة في الألبان الأخرى ، والأحماض الدهنية الموجودة في لبن الإبل قصيرة السلسلة وهي أقل منها في الألبان الأخرى، كما أن لبن الإبل يحتوي على تركيز اكبر للأحماض الدهنية المتطايرة خصوصاً حمض اللينوليك والأحماض الدهنية المتعددة غير المتشيعة، والتي تعتبر حيوية في غذاء الإنسان خصوصا مرضى القلب . كما أن نسبة الكليستيرول في لبن الإبل منخفضة مقارنة بلبن البقر بحوالي 40?. وتصل نسبة بروتين الكازين في بروتين لبن الإبل الكلي إلى 70? مما يجعل لبن الإبل سهل الهضم



ويحتوي لبن الإبل على فيتامين ج بمعدل ثلاثة أضعاف وجوده في لبن البقر ويزدادً إذا تغذت الإبل على أعشاب وغذاء غني بهذا الفيتامين . كما أن فيتامين ب 1، 2 موجود بكمية كافية في اللبن أعلي من لبن الغنم كما يوجد فيه فيتامين أ (A) والكاروتين بنسب كافية .



استعمالات لبن الإبل قديما:


لقد استفاد العرب قديما من لبن الإبل في علاج كثير من أمراضهم كالجدري والجروح وأمراض الأسنان وأمراض الجهاز الهضمي ومقاومة السموم.



وقالوا أن أفضل لبن الإبل كعلاج اللبن بعد الولادة بأربعين يوما وأفضله ما اشتد بياضه وطاب ريحه ولذّ طعمه وكان فيه حلاوة يسيرة ودسامة معتدلة واعتدال قوامه في الرقة وحلب من ناقة صحيحة معتدلة اللحم محمودة المرعى والمشرب.ويقول العرب للبن الإبل الدواء. ولبن الإبل محمود يولد دما جيدا ويرطب البدن اليابس وينفع من الوسواس والغم والأمراض السوداوية، وإذا شرب مع العسل نقى القروح الباطنية من الأخلاط العفنة، ويشرب اللبن مع السكر يحسن اللون جدا ويصفي البشرة وهو جيد لأمراض الصدر وبالأخص الرئة وجيد للمصابين بمرض السل. وقد ورد لبن اللقاح جلاء وتليينا وإدرارا وتفتيحا للسدد وجيدا للاستسقاء.



وقد قال الرازي في لبن الإبل (لبن اللقاح يشفي أوجاع الكبد وفساد المزاج'' وقال ابن سينا في كتاب القانون ''أن لبن النوق دواء نافع لما فيه من الجلاء برفق وما فيه من خاصية، وان هذا اللبن شديد المنفعة فلو أن إنسانا أقام عليه بدل الماء والطعام شفي به، وقد جرب ذلك قوم دفعوا إلى بلاد العرب فقادتهم الضرورة إلى ذلك فعفوا''.



وينصح المريض الذي يأخذ لبن الإبل للعلاج أن يأخذه بالغداة، ولا يدخل عليه شيئا ،ويجب عليه الراحة التامة بعد شربه.. ويعتبر لبن الإبل الطازج الحار أفضل شيء لتنظيف الجهاز الهضمي ويعتبر أفضل المسهلات. وينتشر بين البدو أن أي مرض في الداخل يمكن أن يعالج بلبن الإبل. فاللبن ليس مانحاً للقوة فقط ولكن للصحة أيضاً. وقد أثبت البحث العلمي الحديث مزايا فريدة للبن الإبل



الإسرائليون يعكفون على دراسة ألبان الإبل:


أوسنات عوفير - يعكف البروفيسور ريئوفين يغيل الذي يعمل في جامعة بن غوريون في بئر السبع وبمشاركة طاقم من الأطباء على بحث الميزات الخاصة التي تتوفر في حليب الناقة ويقول الباحث: هناك اكتشافات مثيرة جدا فيما يتعلق بالتركيبة الكيماوية لحليب الناقة الذي يشبه حليب الأم أكثر مما يشبه حليب البقرة. فقد اكتشف أن حليب الناقة يحتوي على كمية قليلة من اللاكتوز سكر الحليب والدهن المشبع، إضافة إلى احتوائه على كمية كبيرة من فيتامين ج ، الكالسيوم والحديد، مما يجعله ملائما للأطفال الذين لا يرضعون. كما تبين من البحث أن حليب الناقة غني ببروتينات جهاز المناعة، وهو ملائم لمن لا يتمكن جهازه الهضمي من هضم سكر الحليب



ويتحدث البروفيسور يغيل هو وطاقمه عن المزايا العلاجية لحليب الناقة ويقولون: يحتوي هذا الحليب على مواد قاتلة للجراثيم ويلاءم من يعانون من الجروح، ومن يعانون من أمراض التهاب الأمعاء. كما يوصى به لمن يعانون من مرض الربو ولمن يتلقون علاجا كيماويا لتخفيف حدة العوارض الجانبية مثل التقيؤ. كما يوصى به لمرضى السكري (سكري البالغين) وللمرضى الذين يعانون من أمراض تتعلق بجهاز المناعة مثل أمراض المناعة الذاتية حين يبدأ الجسم بمهاجمة نفسه. ويستمر البروفيسور يغيل في تعداد مزايا حليب الناقة فيقول: أوصي من يعاني من أحد الأمراض التي ذكرت أن يحاول شرب كأسين من هذا الحليب يوميًا، ويزيد الكمية وفق الحاجة. وبالطبع بعد استشارة الطبيب. ثم قال هذا الباحث:حليب الناقة ليس دواء وننتظر مصادقة وزارة الصحة من أجل تسويقه كغذاء. لكننا حاليا نجري أبحاثا ونجمع معلومات. وقد أقام هذا الباحث وغيره في إسرائيل مزارع للإبل ومنتجعات يؤمها السياح لتناول ألبان الإبل. 



الخصائص المناعية والاستخدامات الطبية للبن الإبل:


أوضحت الدراسات العديدة التي قام بها العجمى(1994 و 2000) والعجمى وآخرون (1992 و1996 و 1998) أن لبن الإبل يمتاز بميزات مناعية فريدة ، حيث أنه يحتوي على تركيزات مرتفعة للغاية من بعض المركبات المثبطة لفعل بعض البكتريا الممرضة وبعض الفيروسات. وفي الهند يستخدم لبن الإبل كعلاج للاستسقاء واليرقان ومتاعب الطحال والسل والربو والأنيميا والبواسير (Rao et al., 1970) وفي علاج مرض الكبد الوبائي المزمن وتحسين وظائف الكبد وقد تحسنت وظائف الكبد في المرضى المصابين بإلتهاب الكبد بعد أن عولجوا بلبن الإبل ((Sharmanov et al., 1978
ويعطي اللبن للمسنين والشباب والصغار وهو مهم في تكوين العظام.
كما ثبت أن حليب الإبل يخفض مستوي الجلوكوز وبالتالي يمكن أن يكون له دور في علاج السكري(1، 2). ومن المدهش أنه قد وجد في لبن الإبل مستويات عالية من الأنسولين وبروتينات شبيه بالأنسولين، وإذا شرب اللبن فإن هذه المركبات تنفذ من خلال المعدة إلي الدم من غير أن تتحطم ، بينما يحطم الحمض المعوي الأنسولين العادي(3). وهذا قد أعطى الأمل لتصنيع أنسولين يتناوله الإنسان بالفم، وتعكف شركات الدواء اليوم على تصنيعه وتسويقه في القريب العاجل. وقد وجد في دراسة حديثة (3) أن مرضى النوع الأول من السكري قد استفادوا حينما تناولوا كوباً من حليب الإبل وانخفض لديهم مستوي السكر في الدم وخفضوا كمية الأنسولين المقررة لهم.

اكتشاف مذهل:




صورة بالمجهر الإلكتروني تبين الأجسام المضادة النانوية الموجودة في الإبل

وهي القطع اللامعة الصغيرة ملتصقة بالخلايا السرطانية كبيرة الحجم لتدميرها.

وفي أحدث دراسة نشرتها مجلة العلوم الأمريكية في عددها الصادر في أغسطس عام 2005م وجد أن عائلة الجمال وخصوصا الجمال العربية ذات السنام الواحد تتميز عن غيرها من بقية الثدييات في أنها تملك في دمائها وأنسجتها أجســـاما مضادة صغيرة تتركب من سلاسل قصيرة من الأحماض الأمينية وشكلها على صورة حرف V وسماها العلماء الأجسام المضادة الناقصة أو النانوية Nano Antibodiesأو اختصارا Nanobodies ولا توجد هذه الأجسام المضادة إلا في الإبل العربية ، زيادة على وجود الأجسام المضادة الأخرى الموجودة في الإنسان وبقية الحيوانات الثديية فيها أيضا، والتي على شكل حرف Y، وأن حجم هذه الأجسام المضادة هو عشر حجم المضادات العادية وأكثر رشاقة من الناحية الكيميائية وقادرة على أن تلتحم بأهدافها وتدمرها بنفس قدرة الأضداد العادية، وتمر بسهولة عبر الأغشية الخلوية وتصل لكل خلايا الجسم. وتمتاز هذه الأجسام النانوية بأنها أكثر ثباتا في مقاومة درجة الحرارة ولتغير الأس الأيدروجيني تغيرا متطرفاً، وتحتفظ بفاعليتها اثناء مرورها بالمعدة والأمعاء بعكس الأجسام المضادة العادية التي تتلف بالتغيرات الحرارية وبإنزيمات الجهاز الهضمي. مما يعزز من آفاق ظهور حبات دواء تحتوي أجساما نانوية لعلاج مرض الأمعاء الالتهابي وسرطان القولون والروماتويد وربما مرضى الزهايمر أيضاً.

وقد تركزت الأبحاث العلمية على هذه الأجسام المضادة منذ حوالي 2001م في علاج الأورام على حيوانات التجارب وعن الإنسان وأثبتت فاعليتها في القضاء على الأورام السرطانية حيث تلتصق بكفاءة عالية بجدار الخلية السرطانية وتدمرها وقد نجحت بعض الشركات المهتمة بأبحاث التكنولوجيا الحيوية الخاصة في بريطانيا وأمريكا في إنتاج دواء على هيئة أقراص مكون من مضادات شبيهة بالموجودة قي الإبل لعلاج السرطان والأمراض المزمنة العديدة والالتهابات البكتيرية والفيروسية.

وطورت شركة Ablynx هذه الأجسام النانوية لتحقق ستة عشر هدفاً علاجياً تغطي معظم الأمراض المهمة التي يعاني منها الإنسان، وأولها السرطان، يليها بعض الأمراض الالتهابية، وأمراض القلب والأوعية الدموية، ويعكف الآن حوالي 800 عالم من علماء التكنولوجيا الحيوية المتخصصين في أبحاث صحة الإنسان والنظم النباتية الحيوية ، وبتكاتف عدة جامعات على أبحاث الأجسام المضادة النانونية لتنفيذ مشروع المستقبل في علاج الأمراض العنيدة.

ورغم الكم الهائل من العلماء الذين يبحثون في هذا الموضوع لتوفير هذه الأجسام المضادة كوسيلة لعلاج هذه الأمراض؛ إلا أن هناك كثير من المشاكل والصعوبات تعترضهم في سبيل تصنيع هذا الدواء بالطريقة المثلى؛ التي تتلاءم مع الظروف البيئية والاقتصادية للبشر، وكل هذه الأنواع من الأمراض، مما يجعل العلماء يتجهون بأبصارهم وعقولهم ناحية البيولوجيا الجزيئية لعائلة الجمال.

وجه الإعجاز:

روى البخاري عن أنس ــ رضي الله عنه ــ أن رهطاً من عُرينة قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا:

(إنا اجتوينا المدينة فعظمت بطوننا وارتهشت أعضاؤنا فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يلحقوا براعي الإبل فيشربوا من ألبانها وأبوالها حتى صلحت بطونهم وألوانهم ....) الحديث.

يتضح من هذا الحديث أن في ألبان الإبل وأبوالها شفاء من بعض الأمراض.

وعظم البطون أي كبر حجمها إما أن يكون من مرض التهاب القولون حيث ينتفخ من تجمع الغازات به، أو من حدوث تجمع مائي تحت الغشاء البريتوني في تجويف البطن وهو ما يعرف بالاستسقاء وفي كلا المرضين يستفيد المرضى بتناول لبن الإبل وأبوالها حيث تفرز هذه الأجسام المضادة الصغيرة في اللبن والبول وهذا يمكن أن يكون هو السر في شفاء أو تحسن كثير من مرضى التهاب الكبد الوبائي Bو Cوبعض حالات التهاب القولون المزمن وبعض حالات الإصابة بمرض السرطان المبكر خصوصا إصابات الجهاز الهضمي.

هذا هو لبن الإبل الذي أخرجه المولى جل شأنه بقدرته العظيمة من بين فرث ودم لبنا خالصا سائغا للشاربين غني بهذه المركبات البروتينية الشافية بإذن الله.

مما يجعلنا نتلو قول ربنا بإجلال لافتا انتباهنا إلى كيفية خلق هذا الحيوان من دون سائر المخلوقات المسخرة لنا في قوله تعالى: {أَفَلا يَنظُرُونَ إلَى الإبِلِ كَيْفَ خُلِقَت}

1. W.Wayt Gibbs.Nanoantibodies. Scientific American Magazine.augugust 2005

2. Institute of Biology The Desert Ship: heritage and science www.iob.org/editorial_display.asp?edname=1045.htm&cont_id=24

3. The Scientist : The ship of the desert’s pharmaceutical cargo (2001) www.biomedcentral.com/news/20011221/05

4. The Camel Applied and Research Development Network (CARDN)